yabancı dizi izle kadıköy escort kartal escort kurtköy escort maltepe escort kadıköy escort kurtköy escort ataşehir escort canlı bahis kartal escort Bostancı escort kadıköy escort kurtköy escort kartal escort beylikdüzü escort gebze escort Ataşehir escort Escort bayan ankara escort ankara escort ankara escort bayan ankara escort ankara escort ankara escort ankara escort ankara escort bayan şirinevler escort beylikdüzü escort beylikdüzü escort bayan avcılar escort izmir escort şişli escort pendik escort beşiktaş escort pendik escort şirinevler escort mersin escort beylikdüzü escort beylikdüzü escort ataköy escort istanbul travesti izmir travesti ankara escort şişli escort beşiktaş escort ataköy escort eskişehir escort bodrum escort bursa escort antalya escort izmir escort şişli escort escort ankara bakırköy escort cevizli escort bayan kurtkoy escort xhamster porno cialis 30 lu tablet astropay astropay astropay شبكة كورة بلدنا الرياضية | حصاد الأسبوع التاسع من دوري الدرجة الأولى (الاحتراف الجزئي)

حصاد الأسبوع التاسع من دوري الدرجة الأولى (الاحتراف الجزئي)

حصاد الأسبوع التاسع من دوري الدرجة الأولى (الاحتراف الجزئي)

07 أغسطس 2017

14:39:30 م

كتب إسماعيل حوامدة - 
مع ختام منافسات الأسبوع التاسع من دوري الدرجة الأولى (الاحتراف الجزئي) اقترب مركز الامعري من حسم لقب الشتاء بفوزه الكاسح على الجريح نادي بيت أمر بسداسية بيضاء، فيما استعاد هلال أريحا وصافة الترتيب بفوزه الكبير على طوباس برباعية مقابل هدف، وفقد مركز طولكرم وصافة الترتيب بسقوطه في فخ التعادل السلبي أمام شباب يطا، كما خرجت قمة أبناء القدس والقوات بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.
وحقق إسلامي قلقيلية نتيجة طيبة بفوزه الثمين خارج الديار على العميد المقدسي نادي سلوان بهدفين لهدف، ليتقدم أسود الشمال خطوة في الاتجاه الصحيح، وواصل نادي جنين انتصاراته وحقق الفوز الثاني على التوالي وجاء على حساب شباب العبيدية بهدفين مقابل هدف.
وواصل محمد عمر مهاجم نادي جنين صدارته لهدافي البطولة بستة أهداف، متقدما بفارق هدف على الثلاثي لؤي نصار وخضر حليسي ومصلح محمد ولكل منهم خمسة أهداف، كما شهدت الجولة تسجيل غلة رائعة من الأهداف وصلت إلى "21" هدف، كان نصيب الامعري 6 أهداف، حيث يعتبر الامعري صاحب أقوى خط هجوم في الدوري بـ 21 هدف متفوقا بفارق هدف عن هلال أريحا ، في حين يعتبر شباب يطا الأضعف هجوما بسبعة أهداف، أما دفاعيا فيعتبر مركز طولكرم الأقوى دفاعا بولوج شباكه أربعة أهداف فقط، فيما يعتبر بيت أمر الأضعف دفاعا بولوج شباكه 27 هدف.
 
الامعري والاتجاه الصحيح
بات مركز الامعري قاب قوسين أو أدنى من حسم دوري الشتاء (مرحلة الذهاب) من دوري الاحتراف الجزئي لهذا العام بعد الفوز الكاسح على متذيل الترتيب بيت أمر بنصف دستة من الأهداف، في لقاء جمع الفريقين على ملعب ماجد أسعد في البيرة، ليرفع الأخضر رصيده من النقاط إلى 22 نقطة، في حين تجمد رصيد بيت أمر عند 4 نقاط، ليصبح الامعري بحاجة إلى الفوز في اللقاء القادم ليتوج رسميا بلقب الشتاء.
ويواصل مركز الامعري عروضه القوية ويحقق الانتصار تلو الآخر في مسعى الفريق للعودة من جديد إلى مصاف المحترفين، ولا يبدوا أن مهمة الامعري صعبة، فالفريق يقدم أجمل العروض، ويسجل الأهداف، ويتمتع بدفاعات متينة إذ لم تستقبل شباك الفريق في 9 مواجهات إلا 5 أهداف، وعلى النقيض تمام فيبدوا بيت أمر مستسلما للقدر، ولا يبدوا أن شيئا ما سيغير من الواقع الصعب لفريق يعاني من جولة إلى أخرى من النتائج الكبيرة وما يجب التفكير به الآن هو كيفية التغيير خلال النصف الثاني من الدوري.
 
هلال أريحا ومواصلة الإبداع
واصل نادي هلال أريحا العائد لدوري الاحتراف الجزئي إبداعاته ونتائجه الرائعة في دوري هذا العام، فحقق أبناء الغور انتصارهم الخامس في البطولة وجاء على حساب نادي طوباس بأربعة أهداف مقابل هدف، لينتزع الهلال بهذا الفوز وصافة الترتيب مجددا من المركز الكرمي، ورفع أبناء الغور رصيدهم النقطي إلى نقطة18، فيما توقف رصيد طوباس عند 5 نقاط.
ورغم تقدمه في النتيجة بهدف مبكر ، فشل طوباس في استعادة بريقه، ولم يستطع الصمود أمام هجمات الهلال، فقاد محمود الولجي هجمات الهلاليين ووقع على هدفين من أربعة سجلها فريقه، فكان حضور الهلال قويا وسط غياب تام للاعبي طوباس وعلى رأسهم الهداف عبد الله أبو محسن، فبات موقف طوباس أكثر صعوبة قبل جولتين على ختام منافسات مرحلة الذهاب ويحتل أسود الأغوار الترتيب قبل الأخير على اللائحة.
 
الزعيم والأبناء
سقط مركز طولكرم في فخ التعادل أمام شباب يطا في اللقاء الذي جمع الفريقين على ستاد دورا الدولي، حيث فقد المركز الكرمي وصافة الترتيب وبات ثالثا برصيد 16 نقطة أي بفارق نقطتين عن الوصيف هلال أريحا، ولم يفلح مهاجمو المركز من تسجيل أي هدف في شباك الحارس غسان علي، بل على العكس فإن شباب يطا الذي كان الطرف الأفضل في اللقاء، وهو من فشل في اقتحام حصون السمران، فغابت اللمسة الأخيرة ومعها اكتفى يطا بنقطة وحيدة وتعادل هو الرابع لكتيبة الفرسان، فأصبح رصيدهم 10 نقاط في الترتيب التاسع.
وفي حال مشابه للمركز، فقد اكتفى أبناء القدس بنقطة وحيدة من القمة الصعبة أمام نادي القوات الفلسطينية، حيث انتهى اللقاء بتعادل الفريقين بهدفين لكل طرف، ومعها تقاسم الفريقان الغلة النقطية، فأصبح لدى الأبناء 15 نقطة في المركز الرابع، في حين يحتل القوات الترتيب الخامس برصيد 13 نقطة، حيث كان اللقاء زاخرا بالأهداف، فتقدم القوات بهدفين في الشوط الأول، وعاد الأبناء في الثاني عبر الوافدين الجديدين للفريق وأبناء الجدعان الحوتري وأردنية لينقذا فريقهم من خسارة محتمة.
 
الإسلامي يباغت سلوان
باغت إسلامي قلقيلية مستضيفه نادي سلوان المقدسي بالتفوق عليه بهدفين لهدف، في ثالث انتصارات الفريق القلقيلي وبذات النتيجة ، ليتقدم الإسلامي غلى المركز السادس برصيد 12 نقطة، لتعود مسيرة أسود الشمال إلى سكتها المعتادة بعد هذا الفوز الثمين، والذي وقع عليه كل من صهيب سركجي ولؤي نصار، في حين لم يسعف الهدف المتأخر لهداف سلوان خضر حليسي العميد المقدسي من العودة للقاء ليخطف الإسلامي ثلاث نقاط ثمينة، وليتوقف رصيد سلوان عند النقطة 11 في المركز السابع.
فاللقاء جاء متوسط المستوى، والسيطرة على المجريات كانت متكافئة، واستمر التعادل السلبي حتى الدقيقة 72 حين افتتح الإسلامي التسجيل عبر سركجي، ليتبعه نصار بالثاني من علامة الجزاء، ما أربك حسابات السلاونة الذين غابوا عن هذه المواجهة من الناحية الذهنية، في حين كان إصرار الفوز أكبر لدى لاعبي الإسلامي فنالوا مرادهم وخطفوا الانتصار الثمين.
 
جنين والانتصار الثاني
ماذا أصاب نادي جنين بعد سبع جولات فشل خلالها صقور الشمال من تحقيق أي انتصار، لتعلن الجولة الثامنة بداية الانتفاضة للكتيبة الزرقاء، والتي حقق خلالها الفريق انتصاره الأول على طوباس وبخماسية، ليؤكد الصقور عودتهم، وأن ما تحقق أمام طوباس لم يكن وليد الصدفة، وينتزعوا ثاني الانتصارات والذي جاء على حساب العبيدية بهدفين لهدف، نادي جنين بهذا الفوز أصبح في الترتيب العاشر برصيد 8 نقاط، في حين بقي رصيد العبيدية 10 نقاط في المركز الثامن.
الذي حضر اليوم مع كتيبة الصقور الإصرار الغير معهود على العودة وتحقيق الفوز، فرغم أفضلية الضيوف وتقدمهم نحو مرمى جنين، إلا أن محمود زبيدات كان له رأي آخر فانطلق صوب مرمى العبيدية وتقدم وسجل هدفا رائعا، رفع من وتيرة اللقاء، فبحث العبيدية عن التعويض، وفي خضم المحاولات المتكررة للغواصات الصفراء، انسلت الخبرة من بين دفاعات العبيدية وتقدم أبو كشك ودون الهدف الثاني لفريقه، فحاول العبيدية العودة لكنهم اكتفوا بتقليص الفارق فقط، ليحقق جنين ثاني انتصاراته في الدوري.