شبكة كورة بلدنا الرياضية | مفيش حظ.. تغيير الجنسية يحرم 5 نجوم من اللعب فى كأس العالم

مفيش حظ.. تغيير الجنسية يحرم 5 نجوم من اللعب فى كأس العالم

مفيش حظ.. تغيير الجنسية يحرم 5 نجوم من اللعب فى كأس العالم

17 أغسطس 2017

14.37:00 م

مع ختام التصفيات المؤهلة لبطولة مونديال روسيا 2018، فشل عدد من المنتخبات الكبيرة فى التواجد بالبطولة التى سوف تقام فى الفترة من 14 يونيو حتى 15 يوليو المقبل، حيث يعد المنتخب الإيطالى أبرز الغائبين عن المحفل العالمى.
وصادف الحظ مجموعة من اللاعبين الذين فضلوا اللعب لمنتخب على آخر ولكن جاء اختيارهم بالخطأ وتأهل المنتخب الذى رفضه هؤلاء النجوم الأمر الذى جعلهم يصابون بالإحباط.
التقرير التالى يستعرض نجوما عاندهم الحظ فى التواجد بمونديال روسيا..
1 - ستيفان الشعراوى
فضل نجم فريق روما صاحب الأصول المصرية اللعب لمنتخب إيطاليا عن اللعب للمنتخب الوطنى ولكنه فشل فى اللعب مع الأزورى فى مونديال البرازيل 2014 بقرار فنى، وفشل الطليان فى الوصول إلى كأس العالم 2018 عكس المنتخب المصرى الذى وصل إلى مونديال روسيا.
2 – أوباميانج
رفض المهاجم الجابونى بيير أوباميانج لاعب فريق بوروسيا دورتموند الألمانى اللعب للمنتخب الفرنسي مفضلا عليه اللعب للمنتخب الجابونى، ولكنه فشل فى الظهور بالمونديال منذ ظهوره الأول مع الجابون فى 2009، على الرغم من مشاركته مع جميع المنتخبات الفرنسية حتى عمر 21 عاما.
3 – ويلفريد زاها
فضل لاعب كريستال بالاس الإنجليزي ارتداء قميص منتخب كوت ديفوار على تمثيل المنتخب الإنجليزي ، ولكن فشل منتخب الأفيال بالتواجد فى روسيا بينما تأهل المنتخب الإنجليزي.
4 - منير الحدادى
رفض مهاجم فريق برشلونة الإسبانى والمعار لفريق الافيس تمثيل المنتخب المغربى فى السابق مفضلا عليه اللعب مع المنتخب الإسباني قبل أن يعود اللاعب ويقدم التماسا للفيفا من أجل العودة لمنتخب أسود الأطلسي بعد تأكده من صعوبة المشاركة أو التواجد فى قائمة اللاروخا بالمونديال فى ظل العدد الكبير من النجوم المتواجده فى القائمة.
5 - أرون يوهانسون
على الرغم أن يوهانسون لعب مع منتخب آيسلندا للشباب تحت 21 عاماً، إلا أنه كان يطمح فى التواجد بالبطولات الكبرى، التى لن يوفرها له منتخب آيسلندا، فقرر اللاعب حينها الانضمام لمنتخب أمريكا، ولعب معه بالفعل فى كأس العالم 2014، والكأس الذهبية عام 2015، ولكنه يغيب عن مونديال 2018 فى المقابل يظهر المنتخب الآيسلندى للمرة الأولى فى كأس العالم.