شبكة كورة بلدنا الرياضية | شاهد ابرز حديث مطول للواء جبريل الرجوب مسؤول الرياضة الفلسطينية من الجزائر

شاهد ابرز حديث مطول للواء جبريل الرجوب مسؤول الرياضة الفلسطينية من الجزائر

شاهد ابرز حديث مطول للواء جبريل الرجوب مسؤول الرياضة الفلسطينية من الجزائر

01 أغسطس 2018

15.58:08 م

غزة_كورة بلدنا
 
كشف اللواء جبريل الرجوب، المسؤول الأول عن الرياضة الفلسطينية أن الشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه يستمد قوته وإصراره ونضاله من روح المقاومة الجزائرية أيام الاستعمار الفرنسي، مشيرا إلى أن كفاحه ضد الاحتلال الصهيوني امتداد لنضال جبهة التحرير الوطني، وجاءت تصريحات الرجوب خلال ندوة صحفية عقدها بالمركب الأولمبي محمد بوضياف بإشراف المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين، قبيل المواجهة الودية التي جمعت أمس المنتخب الفلسطيني بنظيره الجزائري الأولمبي على ملعب 5 جويلية الأولمبي.
 
ندد الرجوب بممارسات الاحتلال الصهيوني، وانتهاكه حقوق الفلسطينيين، وكذا الرياضيين منهم، وقال "الاحتلال يمارس إرهابا رسميا ضد الرياضيين ويحاول قتل إرادتهم عبر اغتيالهم وقصف المنشآت الرياضية، لكننا لن نستسلم وسنظل نقاوم"، مضيفا "وجهنا عدة مراسلات للهيئات الرياضية الدولية على غرار الفيفا ومحكمة التحكيم الرياضي، قصد إلزام الطرف الآخر باحترام الميثاق الأولمبي ومواثيق الأمم المتحدة"، وتابع "قضيتنا ستناقش على مستوى المحكمة الرياضية يومي 6 و7 من شهر مارس الداخل لكن الأمر معقد جدا بسبب النفوذ الذي يملكه الاحتلال داخل الهيئات العالمية"، ووجه الرجوب انتقادا مباشرا إلى الفيفا ورئيسها جياني أنفانتينو، حيث قال "للأسف، رئيس الفيفا لم يرتق إلى مستوى مسؤولياته تجاه قضيتنا مع الاحتلال".
 
وبمشاعر مفعمة بالود والحب، تحدث الرجوب عن علاقة الشعبين الجزائريين والفلسطيني، وقال بشأن المباراة الودية "أقول لأهلنا في الجزائر إن هذا البلد هو الوحيد في العالم الذي يشعر فيه اللاعبون الفلسطينيون بأن خصمهم وجمهوره يتمنى فوز فلسطين بل يكون سعيدا بذلك، لم أر ذلك في أي مكان في العالم"، وعن اللقاء الذي جمعه بالوزير الأول أحمد أويحيى، وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي قال الرجوب "أويحيى قال كلاما جميلا عن فلسطين، وتذكرنا معا مراحل الكفاح والعبارة الشهيرة التي أطلقها الرئيس الراحل هواري بومدين: "الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة"، مضيفا "أويحيى شجعنا على الاحتكاك بالرياضيين الجزائريين وجدد التزام الجزائر بتقديم يد العون لهم"، وتابع "كان لقاء آخر مع وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي الذي أعلن أن الرياضة الجزائرية ومنشآتها تحت تصرف الرياضيين الفلسطينيين، ونحن نشيد بهذا الدعم، وسنعمل على الاستفادة من التجربة الجزائرية الرائدة في الرياضة في مجالات التكوين والطب الرياضي والقضاء الرياضي، لكننا نأمل أن نستضيف الرياضيين الجزائريين والخبراء في فلسطين".
 
وكان الرجوب قد طلب من الوزير الأول أحمد أويحيى، استضافة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بكامل نجومه في فلسطين، لكن أويحيى عبر له عن صعوبة الأمر بالنظر لمواقف الجزائر تجاه القضية الفلسطينية ودعمها لها ضد الاحتلال الغاصب، بينما أكد له الرجوب أن "زيارة السجين لا تعني أبدا الاعتراف بالسجّان".
 
ووجه الرجوب الدعوة إلى الصحفيين الرياضيين، و الرياضيين الجزائريين قصد زيارة فلسطين، قائلا "نريد أن نرى زحفا شعبيا رياضيا جزائريا إلى فلسطين، نرغب في استضافة المنتخبات الجزائرية والرياضيين"، وعن إمكانية التوصل إلى اتفاق يقضي بتنقل المنتخب الجزائري إلى فلسطين لإجراء مباريات ودية هناك قال الرجوب "تحدثت في الأمر مع المسؤولين الجزائريين وأتمنى أن نصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الحالي". وأما بشأن إقصاء المنتخب الوطني الأول من بلوغ مونديال روسيا 2018، قال الرجوب "أتمنى أن يكون الخضر دائما في الواجهة، وأنا متألم جدا لعدم تمكنهم من التأهل إلى مونديال روسيا".
 
قرار ترامب غبي وسخيف ولن يثني من عزيمتنا وصمودنا
 
واستغل الرجوب الفرصة للحديث عن القرار الجائر الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، حيث قال في هذا الصدد "قرار ترامب غبي وتصرف سخيف من جانب الإدارة الأمريكية، لكن هذا لن يغير شيئا من موقفنا وصمودنا و نضالنا"، "القدس بها 350 ألف مقدسي بين مسلمين ومسيحيين، وهم يوجهون رسالة إلى ترمب الغبي مفادها أنهم صامدون ولن تتزعزع إرادتهم وعزيمتهم وصمودهم"، وتابع "هو يعتقد بأن قراره سيلغي القدس من المفاهيم بكلمة سخيفة"، واصل "منذ صدور هذا القرار يوم 6 ديسمبر الماضي، سقط 40 شهيدا، مئات الأسرى وآلاف الجرحى، ولهذا أؤكد بأن قرار ترامب لن يغير الوضع لدينا، فالقدس ستبقى للمسلم والمسيحي عاصمة عربية لفلسطين إلى الأبد".
 
موقف الجزائر تجاه فلسطين يجب أن يتحول إلى قدوة للعرب والمسلمين
 
ونوّه الرجوب بموقف الجزائر، والرياضيين الجزائريين الذين اعتادوا على مقاطعة الرياضيين الإسرائيليين في مختلف البطولات والمسابقات، وقال"لم يسبق لنا أن قبلنا أي مساعدة مشروطة، مواقفنا ثابتة وستبقى كذلك، نحن ندفع من أموالنا كي نحافظ على كرامة رياضيينا وكبريائهم"، مضيفا "عار على أي عربي أو مسلم مواجهة رياضي إسرائيلي، مادام أن الاحتلال لا يحترم المواثيق والعهود ولا يتوقف عن انتهاك حقوق الرياضيين الفلسطينيين"، وتابع "صحيح أن الرياضي الجزائري يدفع ثمن موقفه تجاه القضية الفلسطينية، لكن عليه أن يعلم أن ذلك سيكون بمقابل غال وهو الدفاع عن موقف مشرف وسيحسب لهم لأنهم رفضوا التطبيع مع الاحتلال"، وواصل "موقف الجزائر تجاه فلسطين يجب أن يتحول إلى قدوة للعرب والمسلمين".
 
واستغل السفير الفلسطيني في الجزائر لؤي عيسى حضوره المؤتمر الصحفي وقام بتكريم الرياضيين الجزائريين، عبر تسليم درع للمدير الفني
 
روراوة قامة رياضية وهو أول داعم للرياضة الفلسطينية
 
وتحدث الرجوب عن علاقته برئيس الفاف السابق محمد روراوة، وقال "روراوة قامة جزائرية، عربية وإفريقية ودولية، بصماته موجودة على كل المستويات وأنا أعتز وأفتخر بمعرفته، خاصة أنه كان أول عربي بادر للتواصل معنا وهذا الأمر انتقل إلى القيادة الحالية للاتحاد الجزائري لكرة القدم، تصوروا أنه بمجرد أن طلبنا منه القيام بمعسكر في الجزائر ألغى كل التزاماته ووجه لنا الدعوة مباشرة". وواصل الرجوب حديثه عن روراوة قائلا "هو المتبني رقم واحد للبطولات العربية التي ستقام باسم فلسطين على غرار بطولة كأس فلسطين وبطولة القدس".
 

seks shop - Manken Realistik