شبكة كورة بلدنا الرياضية | محمد بلح يتحدث لاول مرة عن تجربته الاحترافية بالاهلي الاردني ومستقبله والعروض والعودة للصداقة

محمد بلح يتحدث لاول مرة عن تجربته الاحترافية بالاهلي الاردني ومستقبله والعروض والعودة للصداقة

محمد بلح يتحدث لاول مرة عن تجربته الاحترافية بالاهلي الاردني ومستقبله والعروض والعودة للصداقة

11 أغسطس 2018

15.00:31 م

غزة _كورة بلدنا _كامل غريب

يبقي محمد بلح مهاجم منتخب فلسطين والمحترف في صفوف الاهلي الاردني واحدا من المع المهاجمين على الساحة الفلسطينية التي كان لها اثرا كبيرا في المواسم الاخيرة بعد تالقه مع الصداقة واحرازه لقب الدوري الغزي في الموسم المنصرم والتي ادت الي احترافه في صفوف الاهلي الاردني في تجربة احترافية جديدة وصولا للمنتخب الوطني الفلسطيني

شبكة كورة بلدنا التقت مع بلح في اول حديث اعلامي له الذي تحدث باستفاضة بعد تجربته الاحترافية الاهلي الاردني

تجربة فريدة ومفيدة

واكد بلح ان تجربته الاحترافية في صفوف الاهلي الاردني تعتبر تجربة مفيدة لها ايجابياتها وسلبياتها وكونها تجربة يمكن ان تحتمل جانبين اما النجاح او الفشل حيث وصفها بلح بالتجربة الناجحة بالنسبة له ولكن لا تصل لمرحلة الفشل منوها الي انه لم يصل  لمرحلة النجاح الحقيقي لاسباب خارجة عن ارادته كونه لم يحصل على الفرصة الحقيقية والكافية حتي يتم الحكم على مستواه واداءه خاصةانه حين بدا بتجربته الاحترافية مع الاهلي الاردني على اساس انه يلعب بمركز راس الحربة الصريح وهو المركز الذي يجيده ويشعر براحة كبيرة به لكنه تفاجأ بانه حبيس لدكة الاحتياطي من اول مباراة له في الموسم ناهيك عن مشاركته بلضع دقائق معدودة لم تسعفه لاثبات قدراته كونه لم يلعب بمركزه كراس حربة صريح ناهيك عن اسلوب اللعب في بعض المباريات كاسلوب دفاعي اكثر من اسلوب هجومي وهوما اثر عليه كونه يجيد الطريقة الهجومية منوها الي انه ملتزم والتزم بتعليمات الجهاز الفني للاهلي الاردني وملتزم بكل ما يطلب منه ويسعي للاستفادة من كل فرصة يحصل عليها

واعتبر بلح التجربة مفيدة جعلته يتعرف على طبيعة كرة القدم واسلوبها خارج فلسطين واكسبتني خبرات كبيرة

مستقبل غير معلوم

وحول مستقبله الكروي اما بالتجديد او الرحيل عن الاهلي قال ان عقده ينتهي مع الاهلي بنهاية الموسم الحالي بالاردني وهو نادي كبير يتعامل باحترافية واي لاعب يتمني اللعب له وفي حال التجديد ستكون له الاولوية ولكن بنهاية الموسم يمكن ان يحدد خياراته ووجهته كاشفا عن تلقيه عروضا عدية من اندية مختلفة سيتم النظر اليها عقب نهاية الموسم

العودة للصداقة واردة

وحول امكانية العودة للصداقة ناديه الام في غزة قال العودة واردة وهناك ظروف قاهرة يمكن ان تجبرني على العودة للعب للصداقة في غزة ولكن في حال تجنب تلك الظروف مع نهاية الموسم ستكون الاولولية لمواصلة احترافي

الفدائي حلم تحقق

وحول انضمامه للمنتخب الفلسطيني قال من اهم اهدافه واحلامه هي اللعب للفدائي الفلسطيني واحترافي بالاهلي اتاح لي تحقيق الحلم وانا الان متواجد في حسابات الفدائي واكافح لاثبات قدراتي وذاتي مع المدير الفني الجديد خوليو سيزار وهدفي المحافظة على مكاني بالفدائي من اجل حلم المشاركة في نهائيات كاس اسيا بالامارات 2019 كون ان سقف طموحاتي كبير واحلامي لم تتحقق كليا بعد في عالم الساحرة المستديرة واسعي للاستفادة من الجوانب الايجابية هذا الموسم واسعي لتصحيح الجوانب السلبية من اجل تحقيق احلامي

الصداقة وضياع لقب الدوري

وعن ضياع لقب دوري الوطنية موبايل الغزي من الصداقة وفشله في المحافظة على لقبه قال ان الصداقة كان يملك فرصة كبيرة للمحافظة على لقبه كوزنه يمتلك مقومات كبيرة لذلك ادارية وفنية وجماهيرية ولكن بعض العثرات حالت دون تحقيق ذلك والصداقة لا يقف على لاعب بعينة ورحيلي لم يؤثر على الفريق كونه لا يعتمد على لاعب بعينه مهما كان اسمه وتاريخه ونجح في ضم صفقات مؤثرة كمحمد بركات وعمر ابو عبيدة وسامي الداعور واثبتوا نجاحا مع الفريق لذلك لم يتاثر بغياب بلح كثيرا لكن بعض الامور البسيطة كانت سبب بضياع لقب الدوري.

ويعتبر بلح واحدا من ابرز مهاجميه غزة وسار على درب النجومية مع الصداقة وساهم بتتويجه بلقب الدوري الغزي فهو لاعب سريع يجيد التهديف من نصف فرصة كما أنه يسهم بشكل جيد هجومياً بسرعته العالية، إلى جانب توغلاته داخل المنطقة مستخدماً مهاراته المميزة في تجاوز المدافعين، كما أنه يقوم بالتسديد من خارج منطقة الجزاء ليصبح علامة فارقة في الكرة الفلسطينية

 

seks shop - Manken Realistik