شبكة كورة بلدنا الرياضية | تعظيم سلام للامعري الهمام

تعظيم سلام للامعري الهمام

تعظيم سلام للامعري الهمام

21 أغسطس 2018

16.25:20 م

كتبت بيان قرعان
المارد الأخضر حسم تأهله الى دوري المحترفين، وتمكن من العودة الى مكانه الطبيعي بين الكبار قبل ثلاث جولات من انتهاء دوري الدرجة الأولى "الاحتراف الجزئي"، فحسم التأهل كان في الجولة السابقة عندما فاز على القوات الفلسطينية بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما على ملعب ماجد اسعد في البيرة، لتنطلق الأفراح في المدرجات الأمعراوية، وتعلو صوت أنغام الدحية ابتهاجا بهذا الإنجاز،  في هذا التقرير تسلط الضوء على بعض المحطات المهمة التي أوصلت الأمعري الى هذا الإنجاز.
بطل أول نسخة من دوري محترفين
في موسم 2010/2011 ومع دخول نظام الاحتراف الى الدوري الفلسطيني لكرة القدم، تمكن المارد الأخضر من تحقيق اللقب وتسطير اسمه بحروف من ذهب كأول بطل لدوري المحترفين، حيث شهدت تلك النسخة منافسة قوية بين الفرق وتمكن الأمعري من حصد اللقب على الرغم من امتلاكه لنفس عدد النقاط التي امتلكها هلال القدس (51 نقطة)، إلا أن فارق الأهداف ابتسم للأخضر الأمعراوي، ففي تلك النسخة حقق الأمعري اللقب بعد أن فاز في 15 مباراة، وتعادل في 6 وخسر في مباراة واحدة، وتمكن في ذلك الوقت من تسجيل 48 هدفا، وتلقت شباكه 18 هدفا.
نكسة الهبوط
على الرغم من الإنجاز الذي حققه الامعري بتتويجه بطل لأول نسخة من دوري المحترفين الا أن لعنة البطل لاحقته، فأنهى ترتيبه عام 2012 في المركز الخامس، وفي عام 2013 في المركز الثامن، وفي العام الذي تلاه في المركز السابع، أما في عام 2014 أنهى ترتيبه في المركز الثامن، وفي عام 2016 تمكن شبح الهبوط من اختطافه برفقة العريق سلوان، ففي ذلك العام عانى الأمعري كثيرا، فلم يحقق الا 4 انتصارات، وتعادل في 7، وخسر في 11 مباراة.
تدارك الهبوط
بعد نكسة هبوطه الى مصاف دوري الدرجة الأولى "الاحتراف الجزئي"، حاول الأمعري إعادة ترتيب أوراقه للعودة الى مكانه الطبيعي بين الكبار، الا أن الحظ لم يقف بجانبه على الرغم من قوة الأداء الذي قدمه، فبدأ الدوري بثلاثة انتصارات، تلاها تعادلين، ثم أضحت نتائجه تتذبذب، الا أنه أنهى ترتيبه في مرحلة الذهاب في المركز الثاني، أما مرحلة الإياب شهدت نزيف نقاط للأمعري ليفشل في خطف بطاقة التأهل الى دوري المحترفين، وينهي ترتيبه في المركز الخامس.
العودة الى مكانه الطبيعي
تجاوز الأمعري ما حصل معه في المواسم السابقة، وتمكن من حسم تأهله الى دوري المحترفين قبل ثلاث جولات من انتهاء الموسم، كلمة سر الأمعري تكمن في الروح القتالية التي منحها المدير الفني إيهاب أبو جزر للاعبين، فنجحوا في جمع 45 نقطة من 14 انتصار و3 تعادلات، ولم يخسروا الا في 3 مباريات.
ويمتلك الامعري أقوى خط هجوم في الدوري إذ نجح لاعبو المارد من تسجيل 40 هدفا، أما شباكهم لم تتلقى الا 10 في اشارة الى أنه يمتلك أقوى خط دفاع.
يذكر أن الأمعري سيواجه في المباراة القادمة متذيل الترتيب بيت أمر، يوم السبت على ملعب الحسين