شبكة كورة بلدنا الرياضية | صور .. عيسي المزين ورفاقه قصة نجاح في قيادة صغار خدمات رفح للقب كاس غزة

صور .. عيسي المزين ورفاقه قصة نجاح في قيادة صغار خدمات رفح للقب كاس غزة

صور .. عيسي المزين ورفاقه قصة نجاح في قيادة صغار خدمات رفح للقب كاس غزة

23 أغسطس 2018

17.03:34 م

غزة _كورة بلدنا _غسان غريب

صرح عيسي المزين المدير الفني لفريق الكرة في نادي خدمات رفح تحت 17 عاما ان ما حققه حقق فريق خدمات رفح للناشئين تحت 17 عاما باحرازه لقب كاس غزة للناشئين بعدما حقق فوزا على خدمات جباليا بهدفين لهدف في المباراة التي اقيمت على ملعب فلسطين ليتوج صغار خدمات رفح باللقب وسط فرحة انصاره  جاء كنوع من الترجمة للعمل والجهد الذي يبذل طوال الموسم

وقال المزين ان اللقب نتاج لجهود مشتركة من اسرة الاخضر الرفحي سواء من ادارة النادي وادارة قطاع الناشئين بقيادة الكابتن على العايدي والجهاز الفني والاداري مؤكدا تشرفه بالعمل مع زملاء اصحاب همة وفكر بالجهاز الفني عماد ابو عريضة ومحمد مزينو جربوع ومحمد موسي وفوزي ابو كوش وعملنا سويا من اجل هدف البطولة هذا الموسم من البداية وتحقق باجتيازنا جميع لقاءات فرع الوسطي والجنوب حتي تحقق اللقب ككل بهزيمة فريق له ثقله على صعيد الناشئين كخدمات جباليا

وقال المزين بعد نجاحه على صعيد تدريب الناشئين للاخضر الرفحي باحرازه بطولة الكاس وبطولات تنشيطية مختلفة ان تدريب الصغار والناشئين صعب جدا حيث نتحدث عن اعداد اجيال قادمة والامر مرتبط بمسؤولية وأمانة تحتم علينا أن تكون درجة الانضباط فيها 100 في المائة وتدريب الناشئين هو أساس عملية تربوية رياضية هادفة يهدف إلى إكساب وتنمية الصفات البدنية العامة والخاصة وتعليم وإتقان المهارات الحركية الرياضية والقدرات الخططية  للطفل ويحتاج إلى تهيئتهم وإعدادهم للتقدم بمستواهم وفقاً لخصائص المرحلة السنية التي ينتمون إليها، وتنمية وتطوير قدراتهم البدنية والنفسيةوكذلك توجيههم وإرشادهم ورعايتهم بصورة تسهم في إظهار كل طاقاتهم وقدراتهم واستعداداتهم في المنافسات وتطوير سمات الناشئ الشخصية وتشكيل عوامل الإرادة القوية لديه خلال عمليات التدريب والمنافسة، مثل تطوير سمات المثابرة والشجاعة والثقة بالنفس والجرأة وتحمل المسؤولية والعمل على تحقيق النصر بالأساليب المشروعة.وتطوير خصائص روح الفريق والعمل الجماعي لتحقيق الترابط والتآزر بينهم. لذلك يجب أن يتصف المدرب الذي يقوم بكل هذا العمل الجبار وهو ما حرصنا على تلقينه للاعبين بقطاع الناشئين من الوهلة الاولي لمهمتنا وزرع الحب بين اللاعبين والانتماء لقميص الاخضر الرفحي

ويري المزين ان مستقبل خدمات رفح سيكون متميزا وباهرا اذا ما استمر على منوال الاهتمام بقاعدة ناشئيه على اسس سليمة كما هو الحال ففريقي الناشئين والشباب الحاليين هما عماد ونواه للفريق الاول في السنوات القادمة بوجود مواهب ولاعبين كبار الكل شاهدهم بكاس القطاع وبطولة طوكيو منوها الي ان ملف بطولة الكاس اغلقت بايجابياتها وسلبياتها وسنفكر في البطولات القادمة متمنيا زيادة عدد البطولات على صعيد الناشئين لجميع الفئات في المواسم القادمة مشيدا بدور وجهود اتحاد الكرة الغزي

ويعتبر المزين من الوجوه التدريبية الناجحة في خدمات رفح والمعروف بحبه وانتماءه وعشقه لخدمات رفح حيث برز كلاعبا ومدافعا عن الاخضر الرفحي وحقق القاب عدة مع الفريق من بينها الدوري الغزي 2006 ويتمتع بفكر تدريبي مميز .