شبكة كورة بلدنا الرياضية | احمد الحسن مرشح فوق العادة للظهور في دوري المحترفين الفلسطيني بعد غياب

احمد الحسن مرشح فوق العادة للظهور في دوري المحترفين الفلسطيني بعد غياب

احمد الحسن مرشح فوق العادة للظهور في دوري المحترفين الفلسطيني بعد غياب

13 أغسطس 2018

12.49:13 ص

 

 

 

غزة _كورة بلدنا _غسان غريب

بات احمد الحسن المدير الفني السابق لمنتخبنا الفلسطيني مرشحا للظهور كمدربا في دوري المحترفين الفلسطيني بعد غياب طويل كونه اصبح هدفا وخيار اول للعديد من فرق دوري المحترفين الفلسطيني في الموسم المقبل لاسيما مع تفرغ الحسن لمهنة التدريب في المرحلة المقبلة عقب انتهاء مهمته في ادارة الدائرة الفنية باتحاد الكرة الفلسطيني وحصوله على اعلى شهادة تدريبية في العام شهادة دبلوم البرو  

الحسن بات لا يمانع في خوض رحلة تدريب جديدة في المسابقات المحلية بدءا من الموسم المقبل في المحافظات الشمالية وخوض تحدي جديد له على حد قوله وفق ما يتلقاه من عروض تدريبية.

الحسن نجح باثبات جدارة كبيرة في عمله بالدائرة الفنية باتحاد الكرة الفلسطيني تكللت بانجازات رياضية مختلفة على صعيد المنتخبات ابرزها تاهل المنتخب الفلسطيني الي نهائيات كاس اسيا بالامارات 2019 وتاهل الاولمبي الفلسطيني الي النهائيات ونتائجه المشرفة على صعيد النهائيات باول مشاركة خارجية وتاهله للدور الثاني منه وتطوير قدرات الفئات العمرية ومنتخباتها من خلال التخطيط السليم

ونجح الحسن في تاهيل المدربين الفلسطينيين بكافة فئاته ولمختلف الفئات سواء على صعيد الواعدين او الكبار ونالت غزة اهتما كبيرا من قبله بختام دورات مختلفة a,b,c .الحسن حقق نجاحات رائعة بمسيرته الرياضية فهو اول مدير فني المنتخب الفلسطيني للمرة الأولى في تاريخه للعب في بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم، عندما اختار المدرب الفلسطيني أحمد الحسن مديراً فنياً للمنتخب الأول.

وشغل أحمد الحسن، منصب المدير الفني للدائرة الفنية بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، حيث تولى هذا المنصب منذ قرابة 5 اعوام، وتحديداً مع بدء الولاية الثانية للمجلس الحالي برئاسة اللواء الرجوب في رئاسة اتحاد الكرة، حيث خلف زميله الدكتور مازن الخطيب.

ويملك الحسن تجارب سابقة مع المنتخبات الوطنية الفلسطيني، حيث سبق له أن عمل مساعداً للمدير الفني للمنتخب الأول التشيلي من أصول فلسطينية نيلسون دقماق عام 2007، وذلك في التجربة القصيرة التي انتهت بخروج المنتخب من تصفيات كأس العالم في جنوب 2010، عندما خسر المنتخب مباراته الوحيدة التي خاضها بالعاصمة القطرية الدوحة برباعية نظيفة، بينما لم تلعب مباراة الاياب، بسبب منع الاحتلال لاعبي قطاع غزة من الخروج.

أما على صعيد الأندية فإن الحسن القادم من العاصمة العراقية بغداد لعب ودرب في صفوف نادي حيفا الفلسطيني في العراق، ومع عودة السلطة الفلسطينية عام 1994 عاد معها ليستقر في رام الله، وفيها درب لسنوات العديد من الأندية وخاصة نادي الأمعري وكذلك هلال أريحا.