شبكة كورة بلدنا الرياضية | الفدائي يتوج بكأس بانغاباندو على حساب طاجيكستان

الفدائي يتوج بكأس بانغاباندو على حساب طاجيكستان

الفدائي يتوج بكأس بانغاباندو على حساب طاجيكستان

12 أغسطس 2018

14.43:49 م

غزة-كورة بلدنا-محمد غريب توج منتخبنا الوطني بلقب بطولة كأس بانغاباندو "الذهبية" الودية التي استضافتها بنغلادش، بعد فوزه على منتخب طاجيكستان بركلات الترجيح بنتيجة 3/4، بعد نهاية المباراة في الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل السلبي، في اللقاء الذي لعب على ملعب داكا. وتعد البطولة ضمن تحضيرات الفدائي لبطولة أمم آسيا مطلع العام المقبل في الإمارات. ودخل المنتخب بتشكيل مكون من رامي حمادي وعبد الله جابر وعبد اللطيف البهداري وتامر صلاح ومصعب بطاط ومحمد باسم وبابلو برافو وسامح مراعبة وإسلام البطران وهلال موسى وخالد سالم. شوط أول قدم فيه منتخبنا أداء متحفظ مناطقه والاعتماد على سرعات ثلاثي المقدمة مع أفضلية طاجكية في الربع الأول من اللقاء. وبدأ منتخبنا في فرض أسلوبه وسيطرته من عمق الوسط، فسدد مراعبة كرة بعيدة. وظل ضغط المنتخب ومن جملة بين سالم وموسى يسدد الأخير كرة قوية يبعدها الحارس بأطراف أصابعه بصعوبة. وتستمر المباراة ضغط فدائي ومحاولات للوصول للشباك ومن تمريره سحرية من موسى يضع خالد سالم منفردا بالحارس يراوغ ويسدد كرة ترتطم بالقائم الأيمن للحارس. وتشهد المباراة منعرج في صالح الفدائي بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء المباشرة لقائد طاجيكستان فاتخولو فاتخوليف د36، ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين. ومع نهاية الشوط الأول، يهدد منتخب طاجيكستان بتسديدة من على الصندوق ترتطم بالمدافع تامر صلاح كادت تخادع الحارس لولا يقظة حمادي. شوط ثان، دفع مدرب منتخبنا ولد علي بالتبديل الأول، بدخول جوناثان سوريا وخروج إسلام البطران. وأتيحت أول فرصة للمنتخب بتمريره محمد باسم تضع عبد الله جابر أمام المرمى يسددها قوية يبعدها الحارس الطاجكي لركنية. ويرد المنتخب الطاجكي بتسديدتين لم تشكلا خطورة على حارس الفدائي. ويدفع ولد علي بالتبديل الثاني، بدخول عدي الدباغ وخروج هلال موسى. ويستمر لعب منتخبنا المتقدم والاعتماد على التسديد من خارج الصندوق لكن جميعها لم تهدد الحارس روستان. وبدأ المنتخب الطاجكي يستغل العامل البدني ويعتمد على المرتدات، وهدد بفرصة خطيرة تمر بجوار القائم الأيمن للحارس حمادي. ووسط هدوء نسبي ومن خطأ من منتصف ملعب المنتخب تمرر على الصندوق من تسديدة قوية تصطدم بمدافع منتخبنا وتذهب نحو العارضة وتنقذ مرمى منتخبنا من فرصة هدف محققة. ويجري مدرب منتخبنا التبديل الثالث، بدخول محمود عويسات وخروج خالد سالم. وظل اللقاء دون جديد، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويتجهان للأشواط الإضافية. وفي الاشواط الإضافية، يجري مدرب الفدائي التبديل الرابع والأخير بخروج محمد باسم ودخول محمد درويش. وظهر انخفاض العامل البدني على لاعبي المنتخب خلال الأوقات الإضافية والتي لم تشهد فرص محققة تذكر بإستثناء كرة من خطأ تلعب داخل الصندوق يمهدها البهداري برأسه على نقطة الجزاء يسددها بغرابة خارج الشباك، لتذهب المباراة لركلات الترجيح التي ابتسمت في الختام لمنتخبنا بنتيجة 3/4.