الفلسطيني محمود سلمي ..بين لعنة أمير سعيود وأسطورة وليد سليمان في الأهلي

الفلسطيني محمود سلمي ..بين لعنة أمير سعيود وأسطورة وليد سليمان في الأهلي

04 أغسطس 2018

17.15:46 م

غزة_كورة بلدنا _غسان غريب

نجح المهندس عدلى القيعى، مستشار التعاقدات فى النادى الأهلي، فى الحصول على توقيع محمود السلمى، صانع ألعاب نادى الشجاعية الفلسطينى، الشهير بـ"ميسي غزة"، وهو من مواليد 97، لمدة خمسة مواسم فى حضور وكيل أعمال اللاعب تامر النحاس.

اللاعب الذي أبدى نادي الزمالك الاهتمام به قبل أن يحصل الأهلي على توقيعه، ليكون أول حلقة فى صراع الأحمر والأبيض بميركاتو يناير، بات أمامه طريقان ليختار من بينهما كيف يكمل مشواره مع القلعة الحمراء.

أمير سعيود أو "ميسى" العرب كما لقبته الجماهير، والذي انتقل للعب مع النادي الأهلي موسم 2009، بعدما لفت أنظار مسئولي الأحمر لمهارته الكبيرة والألقاب التي حصدها والتى كان من بينها أحسن لاعب في البطولة الدولية للناشئين التي أقيمت في الإمارات العربية المتحدة في نفس العام الذي انتقل فيه الحمراء.

رغم أن سعيود حصل على العديد من الفرص في الأهلي إلا أن اللاعب لم يحسن استغلالها نظرًا لاعتماده بشكل أكبر على مهارته الفردية التي لا تتناسب مع اللعب الجماعي للفريق الأحمر، ليتم إعارة اللاعب الجزائري في العام التالي إلى العربي الكويتي.

وفي الطريق الآخر أسطورة أهلاوية عشقتها جماهير القلعة الحمراء، ليس لانتمائه فقط الذي ظهر جليًا في قصة انتقاله إلى القلعة الحمراء وإنما في أدائه داخل الملعب، ليصبح قائدًا حقيقياً للجيل الحالي من اللاعبين، وليد سليمان أصبح أيقونة الأداء المثالي في النادي الأهلي.

وعلى الرغم من شراسة المنافسة التي خاضها وليد سليمان مع نجوم كبار في الأهلي، إلا أن الحاوي تمكن من تثبيت أقدامه في الفريق الأحمر، وسجل العديد من الأهداف الحاسمة