تعرف على لاعب خدمات رفح الذي خطف انظار مدربي المنتخبات الفلسطينية ونجوم بلاطة

تعرف على لاعب خدمات رفح الذي خطف انظار مدربي المنتخبات الفلسطينية ونجوم بلاطة

01 أغسطس 2019

10.54:18 ص

غزة_كورة بلدنا _غسان غريب

حظيت مباراة الذهاب من كاس فلسطين بين خدمات رفح ومركز شباب بلاطة بمتابعة جماهيرية فلسطينية كبيرة لم يسبق لها مثيل سواء من داخل الميدان او على شاشات التلفاز والتي انتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق حيث حرص عشاق الساحرة المستديره من جماهير ومدربين ولاعبين في شقي الوطن على متابعة هذا الحدث الرياضي التاريخي الذي خرج بابهي صورة .

ومن الناحية الفنية خطف صانع العاب خدمات رفح عماد فحجان الاضواء وانظار المتابعين بفضل اداءه ومهاراته العالية الذي اظهرها خلال المواجهة حيث اشاد الكثير من المدربين وكل من تابع المباراة بقدرات فحجان المهارية والفنية لاسيما مدربي المنتخبات الوطنية الذين شاهدوا المباراة عبر التلفاز حيث اكد الجميع انه لاعب مهاري ونموذجي وفارق مع الاخضر الرفحي ولكن ما عابه خلال المواجهة هو عدم تفريغ موهبته بخدمة المجموع والفريق ككل لكن توقع له الجميع ان يكون له شان كبيرفي المستقبل القريب حيث تحدث نجوم بلاطة عقب المواجهة على انه الابرز والافضل وتوقع له عبد اللطيف البهداري ان يكون رقما  في المستقبل القريب

فحجان هو لاعب فنان..   بدأ من الصفر.. نحت في الصخر.. حتى صار نجماً كما أراد أن يكون، وحقق ما تراءى له في الأحلام عندما تشتد المواقف، وتتأزم الأمور، تجده بالحلول موجوداً، ساحر في تمريراته، يغازل بقدميه عشب الأرض وذرات الهواء.. فلا يجد المعلقون ما يوفّي حقه من ثناء وحسن الكلام  يسعى دوماً للتألق، يجتهد في رسم البسمة على وجوه جماهير تنتظر أهدافه المرسلة إلى مرامي المنافسين كل بعنوان بموهبته فرض نفسه بين المبدعين، وهم قلة..  اعتاد أن يكون في المستطيل الأخضر.. مايسترو يحرك عصاه فُتعزف معها الألحان والسيمفونيات لذلك: إذا سألت عن الأفضل.. فستجده حتماً في الإجابة بارز.. حيث اسمه ملء الآذان

فحجان اعتاد على الإبداع منذ كان في العاشرة، عندما بدأ في براعم خدمات رفح ولم يسلم حينذاك، من ثورة الشك للمدربين بسبب نحافة جسمه وضعف بنيانه، لكن مع لمساته الأولى، سرعان ما أبهرهم بفنه وسحرهم بوعيه، وتسديداته وتحركاته الماكرة، فتمسك به كل من خدعته النظرة الاستهلالية.. وأيقن أنه لاعب مختلف، يملك ما لم يملكه غيره من قدرات وحقق فحجان العديد من النجاحات مع ناديه خدمات رفح بدءا من بطولات الناشئين طوكيو مرورا بلقب الدوري والكاس والسوبر من ذي قبل

فحجان سيكون محط انظار اندية كبيرة بالمحترفين ومحط انظار مدربي المنتخبات الفلسطينية اذا ما استمر في نشر سحره وابداعاته