الفلسطيني الدباغ باول حواراته : ساهدي اول اهدافي مع السالمية لامي واستشرت هذا اللاعب للانضمام للسماوي

الفلسطيني الدباغ باول حواراته : ساهدي اول اهدافي مع السالمية لامي واستشرت هذا اللاعب للانضمام للسماوي

23 أغسطس 2019

11.01:50 ص

غزة_كورة بلدنا _غسان غريب

يعد  اللاعب الفلسطيني عدي الدباغ المحترف حديثا في صفوف نادي السالمية الكويتي أحد المواهب الكروية البارزة في فلسطين ويلقب هناك بـ«جوهرة الكرة الفلسطينية». الدباغ المنتقل من صفوف نادي هلال القدس، اكد لـ القبس ان اختياره للدوري الكويتي ونادي السالمية بالتحديد جاء بعد دراسة مستفيضة، موضحاً انه رفض عددا من العروض من بينها عروض في الدوري الكويتي، وذلك لأنه اعطى السالمية كلمة وأوفى بها موضحاً ان الخطوة الاخرى التي ستلي الكويت ستكون في اوروبا حيث يحلم ان يلعب.

 وقال الدباغ: قبل ان يصلني عرض السالمية وصلني عرض من البرتغال لكنني فضلت الانتظار قليلاً لانني مازلت يافعاً وفضلت اللعب في احد الدوريات العربية. وتابع: وصلني عرض السالمية ولأنني ارى في الدوري الكويتي محطة مهمة للاحتراف وافقت وقمت قبل ذلك باستشارة عدد من اللاعبين الذين لعبوا في الكويت بالاضافة الى وكيل اعمالي وهنا قررت قبول العرض. وواصل: وصلني بعد عرض السالمية عروض خليجية وعروض من الكويت لكنني أبلغت السماوي بالموافقة والتزمت بكلمتي معهم. الدباغ اشار الى انه تابع الدوري الكويتي واطلع عن كثب على الفرق المنافسة

 وقال: اخوض مع السالمية تجربة اتمنى ان يكتب الله لي فيها التوفيق وادرك ان طموحات الجمهور هي احراز الدوري وهذا ما أصبو إليه بأن اعيد اللقب بمساندة زملائي في اعادة هذا اللقب الى خزائن السماوي بالاضافة الى بقية البطولات والتي اتمنى ان نسعد بها الجمهور السلماوي المتعطش لإحراز الألقاب. واشار الدباغ الى انه تم استقباله استقبالا رائعا واستطاع ان ينسجم مع الفريق فور وصوله مشيراً الى انه يترقب خوض لقائه الاول مع الفريق والذي سيكون امام النادي العربي يوم الاربعاء في لقاء ودي ضمن استعدادات الفريقين لانطلاق الموسم الكروي الجديد. موضحاً ان اول هدف سيحرزه سيهديه الى والدته والمتواجدة في فلسطين حاليا مضيفا: حفزتني كثيرا للاحتراف ووقفت الى جانبي وسأهديها اول هدف سأحرزه في المناسبات الرسمية.

 وحول الدوري الفلسطيني والمصاعب التي يواجهها هناك قال: لا يوجد محترفون في الدوري بالاضافة الى قلة الامكانيات والملاعب. واضاف: وتبقى المشكلة الاولى والاساسية وهي الاحتلال الذي يؤثر على انتقالنا الى الملاعب الاخرى مما تسبب في تأجيل كثير من المباريات في الدوري. موضحاً ان هناك كثيرا من المنتخبات والاندية اعتذرت عن عدم الحضور بسبب رفضها الدخول عبر منافذ اسرائيلية لأنه يعتبر احد اشكال التطبيع. لكن الدباغ اوضح ان هناك لاعبين مميزين في الدوري ويستحقون فرصة الاحتراف، كذلك الاندية هناك قدمت اداء لافتا ومنها «هلال القدس» الذي كان قريباً من بلوغ الادوار النهائية من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي حيث استطاع أن يجمع 8 نقاط في دور المجموعات. وحول اتجاه اللاعبين الفلسطينيين للدوري الاردني قال الدباغ: لسهولة التأقلم وايضا القرب ما بين البلدين ومعرفة الاندية الاردنية للفلسطينية لذلك تجد انتقال اللاعبين الى هناك سلسا. اما عن خسارة هلال القدس لخدماته خاصة انه يعتبر احد اعمدة الفريق الاساسية في المواسم الاخيرة فقال الدباغ: فريقنا لا يقف على لاعب، وهو قادر على تعويض غيابي وادرك انهم سيواصلون حصد الالقاب وتحقيق أفضل النتائج. موضحاً انه لا ينسى فضل فريقه ومساهمته في تسويقه من اجل الاحتراف كذلك وكيله حسين ابوسرحان وأسرته التي قامت بتحفيزه لتحقيق أحلامه بالاضافة الى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي ساهم بدوره في تسهيل عملية الانتقال.

اما عن حظوظ منتخب فلسطين في التصفيات المؤهلة الى كأس العالم 2022 في قطر وكأس اسيا 2023 في الصين فأشار الدباغ الى ان مجموعة منتخب بلاده صعبة خاصة انها تضم منتخبين لهما وزن ثقيل في القارة الصفراء وهما السعودية واوزبكستان، بالاضافة الى منتخبي اليمن وسنغافورة حيث يقدمون اداءً متطوراً واضاف: لكن لدينا حافز كبير لتحقيق افضل النتائج وحجز بطاقة نحو التأهل الى الادوار المقبلة خاصة اننا نمتلك مجموعة من اللاعبين القادرين على تحقيق الفارق. وعن ظروف المنتخب في المعسكرات التدريبية قال الدباغ: اللاعبون المحليون يقيمون معسكراً داخلياً بسبب ظروف الاحتلال بينما المحترفون يدخلون في معسكرات خارجية ونلتقي بعد ذلك لندخل البطولة وهذا الامر يؤثر على الفريق كمنظومة ويؤثر على الانسجام بين اللاعبين.

قال عدي الدباغ انه تلقى عروضا من اندية اسرائيلية لكنه رفضها جملة وتفصيلا، وحول سبب ذلك قال الدباغ: انا لاعب امثل منتخب فلسطين.. وهذا ردي الواضح والجلي على سبب هذا الرفض!!

بين الدباغ انه كان على اتصال مع المحترف الاردني في صفوف السالمية عدي الصيفي واستشاره بشان احترافه وكان رده ايجابياً وحفزه للعب لخوض تجربة الاحتراف في الكويت .

اوضح الدباغ انه يترقب مواجهة الكويت بطل الدوري ووصيفه القادسية خاصة انهما الناديان الابرز في الدوري حاليا ومنذ سنوات مضت، موضحاً انه يتمنى هز شباك الفريقين وحول النادي العربي قال الدباغ: انه يعرف ان الاخضر كان ولايزال رقما صعبا في الدوري وتاريخه الكبير يشهد له.