دهمان يعود إلى قطاع غزة ،، وبانتظار تحدٍّ جديد

دهمان يعود إلى قطاع غزة ،، وبانتظار تحدٍّ جديد

08 أغسطس 2019

22:22:35 م

 
كتب- سمير كنعان
عاد اللاعب "محمد دهمان" إلى دياره في قطاع غزة بعد 7 سنوات قضاها في المحافظات الشمالية بالضفة الغربية، تنقَّـل خلالها بين أندية كبيرة لها عراقتها وكيانها مثل الأمعري وهلال القدس وشباب الخليل ومركز طولكرم وشباب يطا وأخيرًا شباب الخضر، قبل أن يقرر العودة إلى أهله مع زوجته وطفلته.
وفي لقاءٍ خاص تحدث "دهمان" عن رغبته في خوضِ تحدٍّ جديد من بوابة الفرق الغزية، مؤكدًا أن طموحه يتزايد مع التطور الملحوظ في كرة القدم والرياضة بشكلٍ عام داخل المحافظات الجنوبية.
يُذكر أن اللاعب بدأ مشواره الرياضي من بوابة المشتل ليقدّم أقوى العروض حيث حصد معه بطولة شهداء أسطول الحرية على ملعب اليرموك، وكان من أبطال الصعود إلى دوري الأضواء بالدرجة الممتازة، وأحد أهم لاعبي جيله في خط الوسط، ما جعل نادي أهلي غزة يوافق على التعاقد معه بمبلغ كبير حينها، ولعب في صفوف الشياطين الحمر حتى جاءه العرض الكبير من الضفة الغربية، وهناك انطلقت حقبة أخرى في مسيرة النجم الغزي الذي يلقبه أصدقاؤه بـ"تشافي غزة"، وحصد الألقاب وطوّر مستواه ليصبح أبرز الجواكر في مختلف المراكز، كما صرّح المدرب المميز "مصطفى كنعان" في ثقافي طولكرم بأنَّ: "ميزة دهمان أنه جوكر في كل المراكز وبنيته قوية وعزيمته أقوى".
وفاجأ دهمان الجميع في نادي شباب يطا باللعب في مركز قلب الدفاع، وأتقن دوره بامتياز حيث استطاع حصد لقب أفضل لاعب مدافع في الدوري، خاصة وأنه يجيد بناء الهجمات من الخلف بشكل رائع، مع قدرته التهديفية المميزة.
وعلى الصعيد الدولي، استطاع "دهمان" كسب ثقة الجهاز الفني لمنتخب فلسطين للكرة الشاطئية، وقدّم مستويات مميزة كانت سبيلًا لتحقيق الإنجازات التاريخية للكرة الشاطئية الفلسطينية عبر بوابة أمم آسيا وتصفيات كأس العالم لكرة الشواطئ.