المنتشيان الاهلي الغزي وشباب رفح . مواجهة الفرصة الاخيرة

المنتشيان الاهلي الغزي وشباب رفح . مواجهة الفرصة الاخيرة

14 أغسطس 2020

15.07:23 م

غزة _كورة بلدنا _ابراهيم غريب

تتجه انظار الكرة الغزية بصفة عامة، وشباب رفح واهلي غزة بصفة خاصة ما سوف تسفر عنه المُواجهة المُرتقبة بين الفريقَين عصر السبت على ملعب اليرموك ضمن لقاءات الاسبوع السادس عشر من الدوري الممتاز الغزي.

مباراة الفرصة الاخيرة للفريقين سعيا للهروب من شبح الهبوط الذي يلاحق الفريقين في الدوري الغزي الفوز فقط ينعش امال  الفريقين لتحقيق امل الهروب من شبح الهبوط واي تعثر اخر سيستفيد منه الاخرين وقد يطيح بامال الفريقين فشباب رفح لا مجال امامه بالتفريط بالنقاط الثلاث للوصول للنقطة ال16 والاهلي لا ينظر الا للثلاث نقاط فقط التي ستقلص الفارق مع جيرانه بالمؤخرة الي ثلاث نقاط فقط أي مباراة واحدة .

ويمكن القول إنّ هذه المباراة بمثابة معركة ساخنة جدًا بين فريقَين، كل منهما يمتلك كل الأدوات المساعدة التي تعطيه أفضلية الفوز فكل منهما انعش معنويا بالكاس حيث اطاح الاهلي بخدمات النصيرات وتجاوز شباب رفح اليرموك مما انعش الفريقين معنويا  واعطي اللاعبين جرعات من الثقة وبالتالي المعركة بينهما ستكون قوية صعبة ومليئة بالإثارة والندية، ويمكن لأيّ منهما أن يحقق الانتصار في اللقاء.

والشئ الملف والغريب تفوق الاهلي الغزي على شباب رفح هجوميا حيث سجل الاهلي 18 هدفا فيما سجل هجوم الزعيم الرفحي 15 هدفا أي ان هناك تنافسا شديدا بين هجوم الفريقين مستغلين حالة الترهل الدفاعي بالفريقين فالارقام تؤكد دخول شباك الاهلي 44 هدفا فيما دخلت شباك شباب رفح 20 هدفا .الاهلي صاحب الارض سيبقي معتمدا على ابرز نجومه يوسف لولو ومحمد صالح وابراهيم الترامسي ومحمد شبير واحمد حسنين ويحيي القوقا اما شباب رفح فسيبقي مديره الفني معتمدا على كتيبة المدججة بالنجوم محمد الرخاوي ومحمد النمس وعبد الرحمن صالح ووليد ابو دان وجمعة الهمص واخرون فيما سيكون الغائب الوحيد احمد الشاعر للاصابة .