الصالحي: الفدائي الشاب في مواجهة أصعب مجموعات البطولة العربية

الصالحي: الفدائي الشاب في مواجهة أصعب مجموعات البطولة العربية

10 أغسطس 2020

17.20:37 م

رام الله–كورة بلدنا
عُين المدرب لؤي الصالحي مديراً فنياً جديداً لمنتخبنا الوطني للشباب، خلفا للمدرب علي يونس، تزامناً مع موعد إعلان مشاركة الفدائي الشاب في بطولة كأس العرب للشباب قبل نحو شهر، وهي بطولة تستضيفها المملكة العربية السعودية خلال الفترة 17 فبراير الجاري وحتى 5 مارس المقبل.
وحول المشاركة في بطولة العرب، قال الصالحي لشبكة فلسطين الرياضية “إن فترة التحضير للبطولة ليست كافية، بحكم اقتراب موعد البطولة خصوصاً وأن القرعة أوقعتنا في مجموعة قوية تضم منتخبات كبيرة، ولها باع طويل على الساحة العربية، وهي: السعودية، ومصر، إضافةً إلى الجزائر”.
وأوضح الصالحي أن الهدف من المشاركة في هذا الاستحقاق هو لزيادة احتكاك لاعبينا وصقل موهبتهم واكتساب الخبرة المطلوبة من أجل المنافسة بالإضافة إلى تنفيذ ما أوعز به اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بضرورة تواجد الفئات العمرية المتمثلة في منتخب الناشئين والشباب في كافة المحافل الدولية، وبناء على ذلك طلبت الدائرة الفنية في الاتحاد من الجهاز الفني والإداري لمنتخب الشباب، المشاركة في البطولات العربية وبطولة غرب آسيا.
وأشار، إلى أن المنتخب سيشارك بالبطولة بكل قوة وسينافس تلك المنتخبات، بالرغم من أن عمر المنتخب لا يتجاوز السنة، لكن ليس في الأمر ما يقلل من عزيمتنا كجهاز فني، “فنحن كلنا ثقة باللاعبين لدينا والجهاز الفني المعاون في هذه البطولة، ونأمل من الجماهير وإعلامنا الفلسطيني دعمنا بشكل جيد، لنظهر بالصورة الطيبة في هذه البطولة” بحسب وصفه.
وأضاف الصالحي هدفنا أن نكمل ما تم إنجازه في التصفيات الآسيوية وتقديم أداء جيد يليق باسم الكرة الفلسطينية.
واعتبر الصالحي أن المشاركة بهذه البطولة “سلاح ذو حدين”، نظراً لقوة المنتخبات في هذه المجموعة النارية وخبرتهم الكافية وفترة إعدادهم الجدية، مقارنةً مع منتخبنا، مما سيكون الضغط علينا أكبر كوننا الأقل فترة إعداداً، إلا أنه بالنظر للجانب الإيجابي فتلك المشاركة ستولد الحافز لدينا للتقدم وستعمل على صقل خبرة لاعبينا نحو الطريق الصحيح وستساهم باحتكاكهم.
ولم يُخفِ المدير الفني بأن هناك عدة معيقات شهدها مع المنتخب الشاب في الفترة الحالية، أولها انطلاق دوري المحترفين، ودوري الاحتراف الجزئي، وباقي دوريات الدرجات في فلسطين، الأمر الذي جعل من الصعب استدعاء اللاعبين من أنديتهم، كونهم ركائز أساسية فيها، فالوقت لم يسعفنا في تجمع اللاعبين من الأندية الأخرى أكثر من يوم ونصف وهو وقت قليل لتحقيق الفائدة المرجوة، وثانيا عدم قدرتنا كجهاز فني من الوصول لقطاع غزة في المحافظات الجنوبية، للتعرف على اللاعبين المستدعيين للمنتخب بشكل مباشر.
وتحدث الصالحي حول المعيقات بأن الجهاز الفني لم يستطيع إقامة معسكر تدريبي خارجي، بسبب ضيق الوقت، وكانت محاولاتنا لعقد معسكر تدريبي في قطر إلّا أن ضيق الوقت لم يسمح لنا بذلك، ناهيك عن وجود إصابات في صفوف المنتخب الشاب من الركائز الأساسية للفدائي أبرزهم اللاعب محمد ديرية لاعب نادي شباب الخليل، وعلي ربعي كابتن المنتخب ولاعب أهلي الخليل، ووجدي نبهان كابتن المنتخب في التصفيات الآسيوية، فكان من الصعوبة إيجاد بديل مناسب لهم.
بالإضافة إلى أن موعد انطلاق البطولة تأتي مع فترة الامتحانات التجريبية للثانوية العامة، الأمر الذي اقصى عدد من اللاعبين عن المشاركة في المنتخب، وهم معاذ برغوث قلب الدفاع، وعبد الهادي السخل ظهير شمال، ومحمد يوسف الحارس ولاعبين من المحافظات الجنوبية، بحسب ما أوضح الصالحي.
بالرغم من ذلك قال كابتن الفدائي الشاب “إننا نعتبر مشاركتنا في بطولة العرب وسام شرف فبالتحدي والإصرار سنثبت أننا فدائيون في البطولة، ونحن على ثقة بأننا سنكون ندا قويا لهذه المجموعة الصعبة، فكرة القدم لا تعرف المستحيل والرياضة ربح وخسارة، نحن ذاهبون وأعيننا على الفوز، وفي حال لم يحالفنا الحظ سنكون بأخلاق اللاعب الفلسطيني الفدائي متقبلين، على أن نتعلم من أخطائنا ونجتهد أكثر بالاستحقاقات القادمة”.
وبخصوص الجانب التدريبي، أشار الصالحي إلى أن المنتخب الشاب عقد تجمعين تدريبيين حتى الآن، المرة الأولى كانت الأسبوع الماضي بواقع ثلاث حصص تدريبية، والمرة الثانية كانت نهاية الأسبوع الماضي بواقع حصة تدريبة واحدة يوم الخميس وحصتين تدريبيتين يوم الجمعة على ملعب سلواد، على أن يختتموا التدريبات يوم الخميس القادم قبيل التوجه إلى السعودية، علما بأن التركيز خلال التدريبات كان على الجانب التكتيكي.
واختتم المدير الفني لمنتخب الشباب حديثه، بأن طموحه سينصب نحو تقديم صورة مشرفة ومشرقة عن فلسطين، وعن اللاعب الفلسطيني وإمكانياته التي يمتلكها، على أمل أن يكون المنتخب بلاعبيه وإدارته الفنية عند حسن ظن المجتمع الفلسطيني، والدائرة الفنية في الاتحاد الفلسطيني، على رأسها اللواء الرجوب الداعم الأساسي للمدرب الوطني واللاعب المحلي في فلسطين، لنكون من خلال هذه البطولات البوابة الرئيسية لدخول الدوريات العربية والأندية الكبيرة في الوطن العربي.
الجدير بالذكر أن الجهاز الفني والطاقم الإداري والطبي الذي سيشارك في هذه البطولة تحت قيادة المدير الفني لؤي الصالحي، يتكون من: رئيس البعثة صلاح الجعبري، والمدير الإداري فادي اللحام ومدرب اللياقة البدنية ومساعد المدير الفني درويش أبو الليل، ومساعد مدرب احمد عبد الهادي، ومدرب الحراس محمد وصفي، وسيرافقهم أيضاً أخصائي العلاج الطبيعي محمود عبد القادر، والمساعد الإداري براء أحمد، ومسؤول المستلزمات محمد الأسمر.