شباب الزوايدة .. فريق ينتفض من اجل استعادة تاريخه الناصع

شباب الزوايدة .. فريق ينتفض من اجل استعادة تاريخه الناصع

04 أغسطس 2020

10.19:41 ص

غزة _كورة بلدنا _غسان غريب

بجدارة واستحقاق عاد نادي شباب الزوايدة احد اعرق الاندية في محافظة الوسطي الى دوري الدرجة الاولى بعد تجاوزه اتحاد دير البلح برباعية لهدف في المباراة التي اقيمت على ملعب الشهيد محمد الدرة ومستغلا لتعثر ملاحقة اهلي النصيرات امام الامل وعقب صافرة  حكم لقاء شباب الزوايدة واتحاد الدير واعلانه عودة العميد الى مكانه الطبيعي في دوري الاولى الغزي انطلقت افراح شعب الزوايدة في ملعبهم وسط حالة من السعادة الهستيرية بالصعود الى دوري الدرجة الاولى حيث راح اللاعبين واعضاء الجهازين الفني والاداري ومسؤولي النادي يعبرون عن فرحتهم الكبيرة كل على طريقته الخاصة وسط إطلاق العاب نارية تعبيرا على فرحة الجميع بهذا المناسبة السعيدة التي انتظروها موسمين من الدرجة الثالثة حتي الثانية ومن ثم دوري الاولى

وجاءت صعود شباب الزوايدة الى دوري الولى عن جدارة واستحقاق كبيرين بعد حسم بطاقة الصعود بأقدام لاعبيه بانتصارات متتالية ب12 فوز وتعادلين وخسارة وحيدة . . وبدا الفريق الاصفر من بداية الموسم الحالي عازما كل العزم على العودة الى دوري الاولى خاصة بعد التجربة الناجحة في الموسم الماضي بالتاهل للثانية قادما من الدرجة الثالثة . .وهذا الموسم عرفت ادارة النادي هشام ابو زايد ان ينجح ترتيب اوراق النادي في وقت قياسي لتراكم النجاح وبالصورة التي تحقق اسرع صعود للفريق بصورة مشرفة تليق بعراقة النادي وبدأت حكاية صعود الفريق من خلال اعداد العدة لعملية الصعود ، فكانت البداية بالتعاقد مع المدرب الرفحي الشاب حازم الحجار ثم استفاد الفريق منه كثيراً ثم التعاقد مع لاعبين مميزين وغيرهم من اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق حلم صعود النادي الكبير لدوري الاولى امثال محمد تمراز ويوسف العش ومحمد حسونة ومحمد غواش وبلال غواش وخالد السيد واسامة ابو تيلخ وفايز ابو جابر وغيرهم ثم تواصلت الحكاية بالنتائج الإيجابية في الدوري حيث كان الفريق منافسا على المركز الاول من بداية الموسم ولم يبتعد عن هذه المنطقة حتى تحقق هذا الانجاز. . لذلك من حق شعب الزوايدة ان يفرحوا بفريقهم الجديد الذي اعاد هيبته الفريق من جديد لكن هذا الفريق ومسؤولي النادي عليهم مسؤولية كبيرة في المرحلة المقبلة من أجل الظهور المشرف في  دوري الموسم المقبل من أجل إعادة امجاد النادي العريق.