yabancı dizi izle kadıköy escort kartal escort kurtköy escort maltepe escort kadıköy escort kurtköy escort ataşehir escort canlı bahis kartal escort Bostancı escort kadıköy escort kurtköy escort kartal escort beylikdüzü escort gebze escort Ataşehir escort Escort bayan ankara escort ankara escort ankara escort bayan ankara escort ankara escort ankara escort ankara escort ankara escort bayan şirinevler escort beylikdüzü escort beylikdüzü escort bayan avcılar escort izmir escort şişli escort pendik escort beşiktaş escort pendik escort şirinevler escort mersin escort beylikdüzü escort beylikdüzü escort ataköy escort istanbul travesti izmir travesti ankara escort şişli escort beşiktaş escort ataköy escort eskişehir escort bodrum escort bursa escort antalya escort izmir escort şişli escort escort ankara bakırköy escort cevizli escort bayan kurtkoy escort xhamster porno cialis 30 lu tablet astropay astropay astropay شبكة كورة بلدنا الرياضية | صور.. أصغر معلق رياضي بقطاع غزة

صور.. أصغر معلق رياضي بقطاع غزة

صور.. أصغر معلق رياضي بقطاع غزة

20 أغسطس 2015

1.02:48 ص

رفح – محمد جربوع

تصوير – عبد الرؤوف شعت
يجلس الطفل مؤمن أحمد زعرب (11 عامًا) الذي يقطن غربي محافظة رفح جنوب قطاع غزة، على مكتبه داخل غرفته الصغيرة، وحاسوبه الشخصي أمامه يشاهد مباريات كرة قدم عالمية، ويؤدي دوره كمعلق رياضي على هذه المباريات.

يجعل الطفل زعرب من يستمعه وهو يصدح بصوت عالي وهو يعلق على مباراة كرة قدم، يشعر نفسه داخل أحدى الملاعب الأوروبية ويستمع إلى معلق رياضي ذو خبرة عالية.

ويحرك زعرب يديه عندما يؤدي دوره كمعلق رياضي، وينوع من درجة صوته وكأنه معلق محترف يتقن فنون التعليق، فينفعل عندما تكون هجمات اللاعبين ذو جمالية وداخل منطقة الجزاء، ويخفت صوته عندما تكون الكرة بعيدة عن المرمى، مستغلا ذلك الوقت في تمرير بعض المعلومات عن اللاعبين.

اكتشاف الموهبة
وبدأت موهبة الطفل زعرب قبل عام عندما كان يشاهد مباريات كرة القدم الأجنبية، ويستمع للتعليق الرياضي من معلقين ذو كفاءة عالية أمثال "عصام الشوالى، ورؤوف خليف"، ويحاول تقليدهم.

ويضيف زعرب خلال حديثه لـ مراسل "دنيا الوطن" :" بعدما اعتاد على التعليق الرياضي ومع مرور الزمن أصبح يضيف على أساليب المعلقين من وحيه، حتى أصبح يمتلك صوت وأسلوب وكاريزما خاصة به في التعليق الرياضي.

وتابع "بعدها طورت من نفسي وأصبحت أمارس التعليق بشكل دائم لأنه موهبتي المفضلة إلى جانب لعبة كرم القدم والأغاني الوطنية الفلسطينية، وبدأت بزيادة معلوماتي الرياضية لكافة الرياضيين."

وأضاف زعرب "من ساعدني في اكتشاف وتنمية موهبتي هي والدتي، فكانت دائما تشد من أزري وتشجعني على القيام بالتعليق على المباريات التي نشاهدها سويا."

وأوضح أنه من قلب الحصار تخرج المواهب، وقطاع غزة ملئ بالمواهب، ولكنه بحاجة إلى من يكتشف تلك المواهب.

وأشار زعرب إلى أن هذه المواهب غير قادرة أن توصل صوتها ورسائلها للعالم، وذلك بسبب الحصار المفروض من قبل الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من ثمانية أعوام.

المشاركة بالمسابقة
إيمان زعرب والدة الطفل مؤمن قالت لـ مراسل "دنيا الوطن" :" تفاجأت بموهبة طفلى عندما سمعته يُعلق على مباريات كرة القدم  لوحده داخل غرفته، ولكنني كنت على علم بحبه وعشقه لكرة القدم والرياضة بشكل عام، فكان دائما عندما ينهى دراسته يستغل وقت فراغه بلعب كرة القدم ومتابعة أخبار الرياضيين."

وأوضحت عندما رأيت إعلان هذه المسابقة على قناة (جيم) الفضائية، ذهبت لمؤمن واقترحت عليه أن نقدم للتنافس في تلك المسابقة، لكنه رفض في البداية وبعد إصرار وإلحاح من قبلي وافق أن يشارك في تلك المسابقة."

وتابعت زعرب "قمنا بتسجيل مقطعا يحتوي على تعليق رياضي لمباراة بين برشلونة وريال مدريد داخل قطاع غزة، رابطا بين موهبته وحلمه في أن يزول الحصار عن قطاع غزة، وأن تكون فلسطين  دولة مستقلة.

وأهلت هذه الموهبة (زعرب) ليتم اختياره للوصول إلى المرحلة النهائية ضمن 10 منافسين بمسابقة تنظمها قناة (جيم) الفضائية للأطفال التابعة لشبكة الجزيرة في قطر، بعد أن جرى اختيارهم من بين 740 طفل من جميع أنحاء العالم العربي.